اختتام المؤتمر العربي لرؤساء المؤسسات العقابية والإصلاحية

اختتام المؤتمر العربي لرؤساء المؤسسات العقابية والإصلاحية

أفادت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب أمس الخميس 2 أوت 2018،في بلاغ لها، بأن المؤتمر العربي التاسع عشر لرؤساء المؤسسات العقابية والإصلاحية، المنعقد بتونس، اختتم أعماله بإصدار عدد من التوصيات الهامة الرامية إلى تحسين أوضاع تلك المؤسسات ونزلائها.

وأضافت، أن هذه التوصيات أحيلت إلى الأمانة العامة تمهيدا لرفعها إلى الدورة المقبلة لمجلس وزراء الداخلية العرب للنظر فيها واعتمادها.
وذكر البيان في هذا السياق أيضا، أن المجلس اعتمد مدونة قواعد سلوك نموذجية للعاملين في المؤسسات العقابية والإصلاحية، وأوصى بتعميمها على الدول الأعضاء للاسترشاد بها.
ودعا المؤتمر، الذي انعقد في نطاق الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بتونس، إلى الاستفادة من التجارب الناجحة في مجال التعامل مع المحكومين في جرائم إرهابية، وموافاة الأمانة العامة بتقارير حول واقع اعتماد الخدمة المجتمعية لديها كعقوبة بديلة للعقوبة السالبة للحرية، على أن تشمل تلك التقارير الجانبين التشريعي والتطبيقي.
كما طلب المؤتمر من الأمانة العامة، وفق ذات المصدر، إعداد مقاييس لتحديد درجة خطورة نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية، على أن تسمح تلك المقاييس بمراعاة الخصوصية المحلية لكل دولة، ودعاها إلى تنظيم ورشة حول التعامل في المؤسسات العقابية والإصلاحية مع المحكومين في جرائم إرهابية.
وقد حضر هذا المؤتمر ممثلون عن وزارات الداخلية في الدول العربية وجامعة الدول العربية والمنظمة العربية للهلال والصليب الأحمر، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات.