فرنسا: احتجاز 136 مسافرا قادما من الجزائر لأكثر من ساعة!

فرنسا: احتجاز 136 مسافرا قادما من الجزائر لأكثر من ساعة!

منعت السلطات الفرنسية المختصة، اليوم الأربعاء 5 سبتمبر 2018، طاقم طائرة جزائرية و136 مسافرا، كانوا على متنها من النزول في مطار ''بربينيان'' جنوب فرنسا، وفرضت عليهم البقاء في الطائرة لنحو ساعة من الزمن.

ويعود سبب هذا الإجراء، حسب ما نقلته صحيفة الشروق الجزائرية، إلى الاشتباه في إصابة أحد المسافرين وهو طفل بداء الكوليرا، بعد ما أبلغ قائد الطائرة السلطات المعنية لبلاده.
ونقلت المصادر، أن الطائرة هبطت على المدرج في مطار بربينيان، قادمة من مطار وهران، قبل أن يتم منع المسافرين من مغادرة الطائرة، وهو ما أثار حالة من الارتباك والقلق، والاستفهامات، قبل معرفة حقيقة هذا الإجراء.
واضطرّ المسافرون إلى البقاء على متن الطائرة، إلى حين وصول طبيب مختصّ تولّى عملية الكشف الصحي عليه، وظل ''المشتبه فيهم'' لنحو ساعة على متن الطائرة، قبل مغادرتها بعد ما طلب منهم تطهير وغسل أيديهم، بينما تمّ نقل المسافر المعني إلى المستشفى.
وكانت إشاعات نقلت عند إعلان وزارة الصحة عن الوباء، قرار السلطات الفرنسية بمطالبة كل جزائري يدخل أراضيها بتقديم شهادة طبية، تثبت سلامته من داء الكوليرا، قبل أن تسارع سفارة فرنسا بالجزائر، إلى تفنيد هذه المعلومات في بيان رسمي لها.