اتحاد الفلاحة يدعو للتدخل العاجل لإطلاق سراح بحارة محتجزين في إيطاليا

اتحاد الفلاحة يدعو للتدخل العاجل لإطلاق سراح بحارة محتجزين في إيطاليا

دعا اليوم الثلاثاء 4 سبتمبر 2018، الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري السلطات التّونسية إلى التدخل العاجل من أجل إطلاق سراح البحارة التونسيين ورفع الحجز عن مركبهم الذي حجزته السلطات الايطالية.

وأفاد بلاغ للاتحاد، بأن السلطات الايطالية أوقفت البحّارة العاملين على متن مركب الصيد الساحلي "بوراسين ح س 1015"، التابع لميناء جرجيس، وحجزته، وذلك بعد تلقّيه طلبا لنجدة وإنقاذ مجموعة من المهاجرين غير الشرعيين يوم الخميس 30 أوت 2018 و بالرغم من إشعاره الجهات الايطالية المختصة مسبقا.


وأكد الاتحاد التزامه، في إطار علاقات التعاون وحسن الجوار القائمة بين تونس وإيطاليا، بتكثيف اتصالاته وجهوده مع الأطراف المهنية الايطالية للإسراع بحل هذا الإشكال.
واشار الاتحاد في ذات السياق، الى ما خلفته هذه الحادثة من استياء في صفوف بحارة ميناء جرجيس، خصوصا، ومختلف مواني الجمهورية، عموما، باعتبارها تتعارض مع المبادئ الإنسانية والأعراف الدولية المتعلقة بإنقاذ الأرواح البشرية بالبحر مهما كانت جنسية أصحابها، وفق تقديره.

وكان خفر السواحل الإيطالي، قد نشر مقطع فيديو لمركب الصيد التونسي الذي قام باحتجازه منذ يومين بعد أن تم التفطن لأن المركب قام بتقديم المساعدة لمجموعة من المهاجرين على متن قارب صغير.