اتحاد الشغل يندد باغتيال الراعي بسيدي بوزيد ويدين عملية بيروت وهجمات باريس

اتحاد الشغل يندد باغتيال الراعي بسيدي بوزيد ويدين عملية بيروت وهجمات باريس

ندد المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل المجتمع اليوم السبت 14 نوفمبر 2015 في بيان أصدره منذ قليل إقدام مجموعة إرهابية على ذبح الشاب مبروك السلطاني بمنطقة جبل مغيلة من ولاية سيدي بوزيد. وقد تقدّم الاتحاد باحر التعازي لعائلة الشهيد كما طالب السلط المعنية بتقديم الإحاطة النفسية اللازمة لمرافق الشهيد الذي كان شاهدا على بشاعة هذه الجريمة النكراء مطالبا في نفس الوقت بتقديم الإحاطة الاجتماعية اللازمة لعائلة الشهيد غرار بقية عائلات الشهداء.

كما أصدر المكتب التنفيذي للاتحاد عقب نفس الاجتماع بيانا ثان أدان فيه بشدّة العمليات الإرهابية التي استهدفت المئات من المدنيين الأبرياء في كل من الضاحية الجنوبية ببيروت و بباريس. وقد عبر الاتحاد عن تضامنه مع عائلات الضحايا ومع الشعبين اللبناني والفرنسي في مواجهة هذه المحنة التي أصبحت تطال العالم بأسره، كما أكّد على ضرورة مواجهة الإرهاب عبر مقاربة عالمية تستدعي تنسيق الجهود وتوحيد الطاقات لمواجهته واقتلاعه من جذوره.