اتحاد الشغل يعلق على ''الصمت المريب'' تجاه محاولة رسو سفن صهيونية بالموانئ التونسية

اتحاد الشغل يعلق على ''الصمت المريب'' تجاه محاولة رسو سفن صهيونية بالموانئ التونسية

عبر الاتحاد العام التونسي للشغل اليوم الخميس 16 أوت 2018، عن استغربه من ''معركة تدار منذ نهاية جويلية حول سفن تمثل شركة ZIM الصهيونية تتردّد على موانئ تونس منذ مدّة ''، ومن بينها سفينة "كورنيوليوس أ''، وتتصدّى لها حركة مقاطعة إسرائيل ''BDS'' وحملة TACBI والاتحاد العام التونسي للشغل لمنع رسوها بالموانئ التونسية.

وعلقت المنظمة الشغيلة عن الحدث وفي خضم هذه المعركة التي وصفها بـ''السيادية والوطينة''، ملاحظة ''صمت كل وسائل الاعلام تقريبا'' عن تناول الموضوع، إلاّ ''ما ندر منها ''.

كما أشار الاتحاد في منشور على صفحته بموقع فايسبوك، إلى ''صمت أحزاب كثيرة وكأنّ الأمر لا يعنيها''، لافتا إلى أن ''المنظّمات السالفة الذّكر وجّهت رسالة إلى رئيس البرلمان لفتح تحقيق برلماني في الغرض''.
كما أضاف الاتحاد العام التونسي للشغل أن المنظمات المذكورة ''وجّهت رسالة إلى رئيس الحكومة الحالي لإصدار قرار منع رسو هذه السفنينة أو أي سفينة تعمل مع الكيان الصهيوني في الموانئ التونسية وطالبته بتقديم الإيضاحات اللازمة والمعلومات الضرورية انسجاما مع الدستور ومع المواقف الثابتة لتونس''.