إيهاب الحاجي: ''منها 5 بجهة المحمدية..مئات المدارس اليوم غير صالحة للتدريس''

إيهاب الحاجي: ''منها 5 بجهة المحمدية..مئات المدارس اليوم غير صالحة للتدريس''

أكد الكاتب العام للنقابة الأساسية للتعليم الأساسي بالمحمدية إيهاب الحاجي، في تصريح لموقع نسمة مساء اليوم الخميس 6 سبتمبر 2018، أن 5 مدارس اليوم بجهة المحمدية من ولاية بن عروس غير صالحة للتدريس، خاصة وأن العودة المدرسية على الأبواب.

وأفاد إيهاب الحاجي بأن هذه المدارس لا يتوفر فيها الحدّ الأدنى من معايير التدريس، وتفتقر للأسوار التي تحميها والساحات وكذلك الدارات الكهربائية المهددة في كل حين باندلاع حريق، زد عليها افتقارها للتجهيزات على غرار الطاولات ودورات المياه المخصصة للتلاميذ وكذلك العاملين بها، مشيرا إلى أن إحدى المدارس تشغل 40 شخصا بين عملة ومعلمين وإداريين وتحتوي على دورة مياه وحيدة.

وأرجع الحاجي هذه النقائص إلى ما يحدث داخل وزارة التربية والذي وصفه بـ ''الغريب والعجيب''، مضيفا في هذا الشأن بأن وزارة التربية لا تفكر بشكل استراتيجي في كل عودة مدرسية، قائلا ''الأموال المرصودة والميزانيات المخصصة للمؤسسات التعليمية تصرف ''بالمزاج'' دون دراسات ولا تقييم ولا زيارات ميدانية''، مشيرا إلى أن ''عددا كبيرا من المدارس لم يشملها الإصلاح''، كاشفا أن ''عدد المدارس في تونس يتجاوز الـ 4500 مؤسسة تربوية''.

وفيما يتعلق بالشغورات، أكد الكاتب العام للنقابة الأساسية للتعليم الأساسي، بأن جهة المحمدية تحتاج إلى 80 مدرسا لسدّ الشغورات، ملفتا إلى جودة التكوين، والذي يفتقر إليه عدد كبير من المعلمين، وفق تعبيره.

ويؤكّد الحاجي أن العودة المدرسية 2018-2019، ستكون ''صعبة كسابقاتها''، مبينا أنه في ظل الظروف التي تعيشها البلاد، فإن مئات المدارس غير صالحة للتدريس، إلا أنّ المدرسين يكلفون أنفسهم ويعملون في ظروف صعبة من أجل مصلحة التلميذ وكي لا يعم الجهل، وفق قوله.