إيطاليا تضع شروطا وتطالب بضمانات لاستقبال سفينة مهاجرين

إيطاليا تضع شروطا وتطالب  بضمانات لاستقبال سفينة مهاجرين

طالب يوم أمس الأربعاء 11 جويلية 2018، وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، بـضمانات قبل السماح لسفينة تابعة لخفر السواحل الإيطاليين بالرسو في مرفأ إيطالي وعلى متنها عشرات المهاجرين.

وكان عدد من المهاجرين الـ67 قد تمردوا على طاقم السفينة الإيطالية 'فوس تالاسا' التي كانت قد انتشلتهم من البحر رافضين إعادتهم إلى ليبيا، حيث عمد بحارة السفينة "فوس تالاسا" بإغلاق باب غرفة التحكم فيها، وطلبوا النجدة من مركز إنقاذ في روما، أين تدخلت سفينة خفر السواحل "ديتشوتي" ونقلت المهاجرون إليها.

وأكد سالفيني خلال اجتماع لوزراء الداخلية الأوروبيين انعقد أمس الأربعاء من مدينة انسبروك في النمسا، أنه لن يسمح للسفينة بدخول أي مرفأ إيطالي إلا بعد معرفة أسماء "اللاجئين الأشرار الذين سيذهبون إلى السجن نظير أعمالهم على متن السفينة فوس تالاسا".

وصرح سالفيني للصحافيين "في الوقت الحالي لن نسمح للسفينة ديتشوتي بالرسو"، مضيفا أن "أي أشخاص أطلقوا تهديدات، أو قاموا بأعمال عدوانية لن يسمح لهم بالتوجه إلى فندق بل سينقلون إلى السجن".

وعادت وسائل الاعلام الايطالية ونقلت مساء الأربعاء إنه سيسمح للسفينة "ديتشوتي" بالرسو في تراباني في صقلية صباح اليوم الخميس 12 جويلية 2018.