''إيسيسكو'' تطالب الحقوقيين بالوقوف في وجه القرار الأوروبي ''العنصري''

''إيسيسكو'' تطالب الحقوقيين بالوقوف في وجه القرار الأوروبي ''العنصري''

طالبت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو"، اليوم الخميس 16 مارس 2017 ، المؤسسات الحقوقية في أوروبا ودول العالم، برفض قرار محكمة العدل الأوروبية، الذي يسمح للشركات بمنع الموظفات المسلمات من ارتداء الحجاب أثناء العمل.

ووصفت "إيسيسكو"، في بيان لها القرار الأوروبي بـ"العنصري المجحف بحق المواطنات الأوروبيات المسلمات"، مشددة على ضرورة العمل من أجل نقضه.

وقالت إن "القرار مخالف للوثائق الدولية لحقوق الإنسان، ولحرية التعبير، و للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، الذي يؤكد على أن ارتداء ملابس خاصة تعبر عن المعتقد الديني من الأمور الواجب احترامها لأنها تشكل جزءً لا يتجزأ من الحرية الدينية".

وأجازت محكمة العدل الأوروبية (أعلى محكمة في الاتحاد الأوروبي)، أمس الأول الثلاثاء، للشركات حظر ارتداء الحجاب، وغيره من الرموز الدينية الواضحة على موظفيها، واعتبرت ذلك "إلزاما وظيفيا، ومنافيًا للتمييز".