إنشاء أول مستوطنة صهيونية في الضفة الغربية منذ ربع قرن

إنشاء أول مستوطنة صهيونية في الضفة الغربية منذ ربع قرن

شرع الكيان الصهيوني، اليوم الأربعاء 21 فيفري 2018، في إقامة منازل في مستوطنة جديدة بالضفة الغربية المحتلة، هي الأولى منذ أكثر من 25 عامًا.

وقامت شاحنات بنقل 12 منزلا جاهزا على الأراضي بمستوطنة 'عميحاي' الجديدة، والتي تقع على مقربة من مستوطنة 'شيلوه' شمال الضفة الغربية المحتلة منذ العام 1967، وفق 'فرانس برس'.

وستؤوي المستوطنة الجديدة نحو 40 عائلة خرجت من مستوطنة 'عمونا' في الضفة الغربية بعد أن تم إخلاؤها بأمر من المحكمة في فيفري 2017 كونها مبنية على أراض فلسطينية خاصة.

وستكون هذه أول مستوطنة جديدة تبنى بقرار حكومي منذ 1992، إذ كان الكيان الصهيوني، يقوم خلال السنوات الماضية بتوسيع المستوطنات القائمة أصلاً. وجميع المستوطنات في الأراضي المحتلة تعتبر غير شرعية بنظر القانون الدولي، وهي العقبة الأساسية أمام تحقيق السلام.

ويؤدي البناء الإستيطاني وتوسيع المستوطنات القائمة إلى الاستحواذ على مساحات جديدة من الأراضي الفلسطينية المحتلة، ويزيد عدد المستوطنين عن 600 ألف بينهم 400 ألف في الضفة الغربية، والباقون في القدس الشرقية المحتلة.