إنتهاء أشغال الهيئة الإدارية لنقابة التعليم الثانوي وهذا ما قررته

إنتهاء أشغال الهيئة الإدارية لنقابة التعليم الثانوي وهذا ما قررته

قررت الهيئة الادارية القطاعية لنقابة التعليم الثانوي، إثر إنتهاء أشغال اجتماعها، بمقر اتحاد الشغل، اليوم الثلاثاء 3 أفريل 2018، الإبقاء على أشغالها مفتوحة إلى يوم 13 أفريل كحد أقصى، مع إمكانية الانعقاد مجددا في صورة وجود تطورات في علاقة بمطالب التعليم الثانوي، أواستجابة سلطة الاشراف لأي جلسة تفاوض.

وقال الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للتعليم الثانوي، مرشد إدريس، إن الهدف من هذه المهلة هو فسح المجال أمام الوزراة وأمام رئاسة الحكومة للتفاعل الايجابي مع مطالب قطاع التعليم الثانوي، وفق قوله.

وأضاف بأن الهيئة الادارية القطاعية أكدت، خلال اجتماعها، تمسكها بقرار حجب الاعداد عن الادارة، وأعطت تفويضا للجامعة العامة للتعليم الثانوي باتخاذ الرد المناسب على أي إجراء عقابي تتخذه الوزارة ضد المدرسين أو ضد المديرين المتشبثين برفض مد سلطة الاشراف بقائمة الحاجبين للاعداد، أو بأي وثيقة لها علاقة بحجب الاعداد.

كما أوضح مرشد إدريس أن الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، أكد خلال تدخله في أشغال الهيئة الادارية، 'دعم الاتحاد المطلق لمطالب قطاع التعليم الثانوي'، مشداد على 'وحدة الصف داخل المنظمة من أجل تحقيق هذه المطالب'، وفق قوله.