إلغاء الإضراب بإذاعة شمس أف أم بعد جلسة صلحية

إلغاء الإضراب بإذاعة شمس أف أم بعد جلسة صلحية

قررت النقابة الأساسية لإذاعة شمس أف أم إلغاء الذي كان من المبرمج تنفيذه أيام 11 و12 و13 جويلية 2018، اثر التوصل إلى اتفاق تم إمضاؤه بين الاتحاد العام التونسي للشغل والنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والإدارة العامة للكرامة القابضة والإدارة العامة لإذاعة شمس المصادرة.

ويأتي هذا القرار بعد جلسة صلحية انعقدت يوم أمس الثلاثاء في مقر الإذاعة، حول برقية الإضراب الصادرة عن الاتحاد العام التونسي للشغل، وتضمن الاتفاق الحفاظ على صبغة الهوية التحريرية الحالية لإذاعة شمس أف أم مع ضرورة تضمينها بكراس الشروط، وتسوية وضعية أربعة زملاء متعاقدين والنظر في بقية الوضعيات.

كما نص الاتفاق وفق بلاغ صادر عن النقابة الأساسية على الحفاظ على الحقوق المكتسبة لكل العاملين في الإذاعة بعد عملية التفويت مع إدراج القائمة الإسمية لجميعهم والتي تتضمن التصنيف المهني والخطة الوظيفية وسنوات الأقدمية وكل الامتيازات والمنح، بالإضافة إلى عدم تفويت المستثمر الجديد في المؤسسة لمدة 3 سنوات على الأقل من تاريخ التفويت، وأن يستوجب ذلك الحصول على إذن من وزارة المالية.

واتفقت الأطراف الممضية على الاتفاق، على أن يلتزم المستثمر الجديد بعدم تسريح العاملين في المؤسسة تحت أي ظرف طيلة 5 سنوات على الأقل من تاريخ التفويت، مع تواصل التزام الكرامة القابضة بكل تعهداتها المالية تجاه المؤسسة إلى حين انتهاء عملية التفويت.

وتم التنصيص على أن يقع تضمين بنود الاتفاق(باستثناء النقطة السادسة) ضمن كراس الشروط مع ضرورة تضمينه بملف طلب العروض ومد الطرف النقابي بنسخة من كراس الشروط.