إعلان حالة الطوارئ الأمنية في طرابلس وضواحيها

إعلان حالة الطوارئ الأمنية في طرابلس وضواحيها

أعلن اليوم الأحد 2 سبتمبر 2018، المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني حالة الطوارئ الأمنية في العاصمة طرابلس وضواحيها.

واعتبر المجلس الرئاسي في بيان له، التأكيد على أن ما جرى ويجري من اعتداءات على طرابلس وضواحيها هو عبث بأمن العاصمة وسلامة المواطنين، لا يمكن السكوت عليه، معتبرًا أنه يدخل في نطاق محاولات عرقلة عملية الانتقال السياسي السلمي، ويشكل إجهاضًا للجهود المحلية والدولية المبذولة لتحقيق الاستقرار في البلاد.

كما جدد المجلس تأكيده على ضرورة وقف الأعمال العدوانية على العاصمة واحترام الهدنة التي اتفق بشأنها مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وذلك حرصًا على وقف نزيف الدماء والحد من الخسائر البشرية والمادية.

وتشهد هذه المناطق منذ أكثر من أسبوع اشتباكات عنيفة بين مجموعات مسلحة، أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى وخلفت أضرارًا مادية كبيرة في الممتلكات العامة والخاصة.