إطلاق سراح التونسيين المحتجزين في ليبيا وتسليم القليب

إطلاق سراح التونسيين المحتجزين في ليبيا وتسليم القليب

لقد تمّ صباح اليوم، الجمعة 19 جوان 2015، عبر البوّابة الحدوديّة رأس جدير، لإفراج عن التونسيين المحتجزين من قبل ميلشيات فجر ليبيا، مقابل تسليم وليد القليب القيادي في فجر ليبيا، وذلك في إطار الاتفاق بين الطرفين التونسي والليبي على التسليم المتبادل. 

وللتذكير فإنّ قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية بتونس، أصدر بطاقة إيداع بالسجن في حق وليد القليب، القيادي في تنظيم فجر ليبيا، إثر إيقافه في 17 ماي 2015 بمطار تونس قرطاج، للإشتباه في تورّطه في المشاركة في إقامة معتقلات ومعسكرات بليبيا واحتجاز مدنيين من بينهم تونسيون. 
وقد تسبّب إيقاف وليد القليب في اختطاف 170 تونسيا في مرحلة أولى ثم عشرة ديبلوماسيين، 7 منهم بقوا محتجزين في ليبيا من قبل قوات فجر ليبيا التي طالبت بمقايضتهم بالقليب. 
وحسب تصريح الطيب البكوش، وزير الشؤون الخارجية، فقد تمّ اليوم، الجمعة 19 جوان 2015، إطلاق سراح بقيّة المحتجزين، في إطار الاتفاق بين الطرفين التونسي والليبي على التسليم المتبادل.