إستشهاد الرائد رياض بروطة بعد تعرضه إلى عملية الطعن بباردو

إستشهاد الرائد رياض بروطة بعد تعرضه إلى عملية الطعن بباردو

أكد الكاتب العام الجهوي بتونس للنقابة الوطنية لقوات الامن الداخلي محمد ناجي بن عبد الله اليوم الخميس 2 نوفمبر 2017، أن الرائد رياض بروطة استشهد بعد تعرضه إلى محاولة قتل خلال عملية الطعن الإرهابية التي جدت صباح أمس الأربعاء بساحة باردو بالعاصمة.


وكانت عائلة الرائد رياض بروطة، قد اكدت لموقع نسمة، مساء اليوم الأربعاء 1 نوفمبر 2017، أن حالة ابنهم الصحية حرجة لكنها مستقرة وأنه سيبقى تحت المراقبة الصحية لمدة 48 ساعة.
وكان شاب في العقد الثاني من عمره، تبيّن أنه يتبنى الفكر التكفيري، ويدعى زياد الغريبي، قد حاول قتل ضابطي شرطة مرور ، حيث قام بطعن الرائد رياض بروطة على مستوى الرقبة ثم حاول طعن النقيب محمد العايدي على مستوى الوجه مما تسبب له في إصابة بجبينه، قبل أن يتم إيقافه من قبل الوحدات الأمنية المتواجدة بالمكان.