إرتفاع نسبة التضخم إلى حدود 6.4 % خلال شهر ديسمبر 2017

إرتفاع نسبة التضخم إلى حدود 6.4 % خلال شهر ديسمبر 2017

أفرزت النتائج النهائية للمسح الدوري للأسعار عند الإستهلاك العائلي تسجيل نسبة تضخم في حدود 4ر6 بالمائة خلال شهر ديسمبر من سنة 2017، وفق المعهد الوطني للاحصاء.

وقد شهدت نسبة التضخم نسقا تصاعديا منذ بداية سنة 2017، حيث ارتفعت من 4.6 بالمائة في شهر جانفي إلى حدود 5 بالمائة خلال أفريل 2017 تبعه استقرار في مستوى 4.8 بالمائة خلال شهري ماي وجوان لتعاود الارتفاع إلى 6.3 بالمائة خلال شهر نوفمبر 2017 ثم مستوى6.4 بالمائة خلال شهر ديسمبر 2017.

وقد بلغت نسبة التضخم، حسب المعهد، 4.2 بالمائة سنة 2016 و4.1 بالمائة سنة 2015 و4.8 بالمائة سنة 2014، وذلك بالاعتماد على سنة الأساس 2010.
ويغرق الاقتصاد الوطني، من هذا المنطلق، في دوامة التضخم والتي يصعب الخروج منها مع الشروع في العمل بقانون المالية لسنة 2018 ، إذ سيتسبب الترفيع في الأداء على القيمة المضافة المقرر في اطاره، في زيادة التضخم بما لا يقل عن نقطة مائوية مقارنة بمعدلات التضخم المسجلة في سنة 2017، حسب ما اكده مسؤول بالمعهد الوطني للاحصاء .
وسجلت نسبة التضخم الضمني لسنة 2017 أي نسبة التضخم دون احتساب الطاقة والتغذية ارتفاعا بنسبة 5.7 بالمائة. وشهدت أسعار المواد الحرة ارتفاعا بنسبة 7.1 بالمائة بحساب الإنزلاق السنوي مقابل 3.9 بالمائة بالنسبة للمواد المؤطرة، وفق آخر إحصائيات المعهد الوطني للإحصاء.
وقدرت نسبة الإنزلأق السنوي للمواد الغذائية الحرة 9.7 بالمائة مقابل 0.8 بالمائة بالنسبة للمواد الغذائية المؤطرة. وشهدت أسعار مجموعة التغذية والمشروبات ارتفاعا
بما يعادل 3ر8 بالمائة، خلال سنة 2017، مقارنة بسنة 2016. ويعزى هذا الإرتفاع، بالأساس، إلى الزيادة في أسعار الزيوت الغذائية بنسبة 20 بالمائة وأسعار الخضر بنسبة 11.9 بالمائة وأسعار الغلال والفواكه الجافة (9,9 بالمائة) وأسعار الأسماك (8 بالمائة) وأسعار اللحوم (7.6 بالمائة).
وفي ذات السياق، ارتفعت أسعار المشروبات بنسبة 1ر4 بالمائة نتيجة إرتفاع أسعار المياه المعدنية والمشروبات الغازية والعصير (4,4 بالمائة) وأسعار القهوة والشاي
(3.4 بالمائة).
وسجلت أسعار مجموعة المشروبات الكحولية والتبغ إرتفاعا بنسبة12.3 بالمائة بإحتساب الإنزلاق السنوي، حيث ارتفعت أسعار التبغ والسجائر بنسبة 1ر13 بالمائة وأسعار المشروبات الكحولية بنسبة 7ر2 بالمائة .
وشهدت أسعار مجموعة اللباس والأحذية إرتفاعا بما قدره 7ر6 بالمائة، في سنة 2017، نتيجة الزيادة المسجلة في أسعار الأحذية (5.2 بالمائة) والملابس (7.4 بالمائة) والأقمشة (5.4 بالمائة) ومكملات الملابس (6.3 بالمائة).
وشهد مؤشر مجموعة السكن والطاقة المنزلية ارتفاعا بنسبة 4.2 بالمائة مقارنة بسنة 2016 نتيجة الزيادة في أسعار الإيجار (4.3 بالمائة) وأسعار مواد البناء وصيانة المسكن (10.6 بالمائة) وأسعار الكهرباء والغاز والوقود (2.9بالمائة) مع إستقرار في أسعار ماء الشرب العمومي والتطهير.
وبخصوص أسعار مجموعة الأثـاث والتجهيزات والخدمات الـمـنـزلـيـة، فقد شهدت زيادة بنحو 5.7 بالمائة خلال سنة 2017،حيث ارتفعت أسعار الأثاث والمفروشات الأرضية بنسبة 5ر4 بالمائة وأسعار التجهيزات الكهرومنزلية بنسبة 5 بالمائة وأسعار الأواني بنسبة 6.5 بالمائة وأسعار الأدوات واللوازم المنزلية بنسبة 9,9 بالمائة وأسعار المواد والخدمات لصيانة المنزل بنسبة 6.7 بالمائة.
وارتفعت أسعار مجموعة الصحة بنسبة 4.2 بالمائة مقارنة بنفس الشهر من السنة المنقضية، حيث ارتفعت أسعار المواد الصيدلية بنسبة 2.5بالمائة والخدمات الطبية الخاصة بنسبة 7.4 بالمائة اما الخدمات الإستشفائية العمومية فقد استقرت أسعارها طيلة سنة 2017
وشهدت مجموعة النقل خلال سنة 2017 ارتفاعا بنسبة 5.9 بالمائة، حيث ارتفعت أسعار السيارات بنسبة 9.6 بالمائة ومصاريف استعمال السيارات بنسبة 6.3 بالمائة وأسعار خدمات النقل العمومي والخاص بنسبة 0.4 بالمائة.
أما في ما يخص أسعار مجموعة الإتصالات، فقد زادت بما يعادل 1ر2 بالمائة، نتيجة الزيادة المسجلة في أسعار الخدمات البريدية (5ر33 بالمائة) وتجهيزات الإتصالات
(4.3 بالمائة) وخدمات الإتصالات (4.3 بالمائة) وخدمات (1.3 بالمائة) .
وشهدت مجموعة الترفيه والثقافة ارتفاعا سنويا بنسبة 4.5 بالمائة، إذ ارتفعت أسعار التجهيزات السمعية البصرية والإعلامية (4.6 بالمائة) وأسعار الخدمات الترفيهية والثقافية (4.6 بالمائة) وأسعار الصحف والمجلات والكتب الثقافية (2 بالمائة) .
أما مجموعة التعليم، فقد شهد االإنزلاق السنوي الخاص بها ارتفاعا بنسبة 6 بالمائة والذي يرجع، بالأساس، إلى ارتفاع أسعار نفقات التعليم التحضيري والأساسي بنسبة 6.5 بالمائة وأسعار نفقات التعليم الثانوي (8.1 بالمائة) وأسعار الأدوات المدرسية (11.4 بالمائة) وأسعار دروس التدارك (3.7 بالمائة)، اما أسعار الكتب المدرسية فقد شهدت استقرارا.
كما سجلت أسعار مجموعة المطاعم والنزل ارتفاعا (7 بالمائة) نتيجة الزيادة المسجلة في أسعار المأكولات في المطاعم وأسعار خدمات المقاهي (7.4 بالمائة) وخدمات النزل بنسبة 4 بالمائة.
وسجل مؤشر أسعار مجموعة المواد والخدمات المختلفة خلال سنة 2017 تطورا بنسبة 6 بالمائة بإحتساب الإنزلاق السنوي نتيجة ارتفاع أسعار الـعـنــايــة الـفـرديــة (5.8 بالمائة) واللوازم الشخصية (7.6 بالمائة) وأسعار التأمين على السيارات (7.3 بالمائة).
وشهد مؤشر أسعار الإستهلاك العائلي ارتفاعا بنسبة 0.4 بالمائة خلال شهر ديسمبر 2017 مقارنة بمستواه المسجل في شهر نوفمبر من نفس السنة. ويعزى هذا التطور بالأساس إلى تواصل الإرتفاع المسجل في أسعار مجموعة التغذية والمشروبات بنسبة 0.3 بالمائة، حيث شهدت أسعار الدواجن ارتفاعا بلغ 4.2 بالمائة وأسعار الأسماك 2.1 بالمائة.
كما ارتفع مؤشر مجموعة الملابس والأحذية بنسبة 1.3 بالمائة، حيث ارتفع مؤشر أسعار الأحذية بنسبة 1,1 بالمائة ومؤشر أسعار الملابس
الشتوية بنسبة 1.4 بالمائة.
وسجل مؤشر مجموعة النقل ارتفاعا بنسبة 0.7 بالمائة، نتيجة إرتفاع أسعار السيارات بنسبة 1.3 بالمائة وأسعار مصاريف استعمال السيارات وخاصة أسعار قطع الغيار بنسبة 0.6بالمائة.
وتواصل إرتفاع مؤشر مجموعة الأثاث والتجهيزات بنسبة 0.5بالمائة، نتيجة إرتفاع أسعار التجهيزات الكهرومنزلية بنسبة 0.6 بالمائة وأسعار المواد واللوازم المنزلية والأواني بنسبة 0.9 بالمائة.

أخبار ذات صلة