إدخال تغييرات على برنامج الدورة 51 لمهرجان قرطاج الدولي

إدخال تغييرات على برنامج الدورة 51 لمهرجان قرطاج الدولي

طرأت تغييرات على برنامج الدورة 51 لمهرجان قرطاج الدولي (11 جويلية/18 أوت2015)، حيث انسحبت الفرقة البولونية مازوفشي وتم تعويضها بالعرض الموسيقي الراقص من جورجيا "جورجيان ليجاند"، الذي سيقدم سهرة 23 جويلية الجاري، كما يتعذر على الفنانة "نتالي إمبروليا" الحضور ومشاركة الفنان البريطاني "شارلي وينستون" في سهرة الاربعاء 5 أوت مثلما كان مبرمجا، وبالتالي سيؤثث وينستون كامل السهرة.

وأعلنت إدارة مهرجان قرطاج الدولي في بلاغ أن هذه التغييرات جاءت على خلفية العملية الإرهابية التي جدت بأحد النزل بمدينة سوسة يوم 26 جوان الماضي.
وأشارت إلى أن "جيورجيان ليجاند" هو عرض للموسيقى والرقص، حائز على اعتراف دولي بقيمته الفنية وقد زار عشرات الدول وشاهده الملايين من المتفرجين. وهو رحلة بين ثنايا تاريخ الرقص والموسيقى في جورجيا وبقية القوقاز منذ قرون، تتخللها لوحات فرجوية ورقصات شعبية تترجم ثراء المنطقة باستعمال أزياء مميّزة.
وذكرت إدارة المهرجان ببرنامج "قرطاج خارج الأسوار"، الذي ستكون عروضه على النحو التالي :
يوم 27 جويلية / عرض مسرحية سلوان للفنانة ليلى طوبال
يوم 29 جويلية / مسرحية بلاتو لغازي الزغباني
يوم 3 أوت / عرض الفنان أنيس القليبي (على جناح الوتر)، ثم عرض كان يا مكان للفنانة لبنى نعمان ومجموعة "حسّ" 
يوم 7 أوت/ عرض مسرحية "كعب الغزال" لمركزالفنون الركحية والدرامية بمدنين