إتفاق ''أليكا'' محور لقاء بين لجنة الحريات و وفد من البرلمان الأوروبي

 إتفاق ''أليكا'' محور لقاء بين لجنة الحريات و وفد من البرلمان الأوروبي

استأثرت مواضيع التحديات الإقتصادية والإجتماعية التي تعيشها تونس وأهمية استكمال إرساء الاصلاحات الجبائية والاقتصادية العاجلة التي تستوجبها المرحلة بما يزيد من دعم مستوى الشراكة بين تونس والاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات، باللقاء الذي جمع امس الثلاثاء 17 جويلية 2018، بين لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية بمجلس نواب الشعب ووفد من أعضاء لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي يترأسه العضو جو لينن.

ووفق بلاغ صادر عن مجلس نواب الشعب ،تطرق الجانبان خلال اللقاء إلى أهمية العمل على مزيد دراسة مشروع اتفاق التبادل الحر الشامل والمعمق ''أليكا'' وضرورة تشريك مختلف القوى السياسية والمجتمع المدني لضمان نجاح هذا المشروع، فضلا عن التأكيد على أهمية دعم الاتحاد الأوروبي لتونس بما يتماشى مع التجربة التونسية وخصوصيتها.

وأثار الوفد الأوروبي أهمية استكمال العمل على دعم المجال الأمني خاصة الأمن بين الحدود ورسم استراتيجية واضحة لمقاومة آفة الإرهاب مبينا أنها تهدد العالم بأسره، بالإضافة إلى التطرق إلى مسألة الهجرة غير الشرعية وضرورة العمل على الحد منها إلى جانب استكمال العمل على حماية حقوق الإنسان.

من جهتهم بين أعضاء لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية أهمية القوانين التي عجّل مجلس نواب الشعب بالمصادقة عليها لاسيما في مجال حماية حقوق الإنسان.

كما أشاروا الى الانجازات التي حقّقتها المؤسسة التشريعية من خلال استكمال المصادقة على عدد هام من القوانين المتعلقة بمقاومة الفساد و حماية المعطيات الشخصية والنفاذ الى المعلومة، مشيرين الى سعي لجنة الحقوق والحريات على استكمال مناقشة القانون المتعلق بهيئة حقوق الانسان .

يذكر أن أعضاء لجنة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي كانت لهم كذلك محادثة مع رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر.