إتحاد الشغل:'' لا لسنة جامعية بيضاء ولا مجال لتأجيل الامتحانات''

إتحاد الشغل:'' لا لسنة جامعية بيضاء ولا مجال لتأجيل الامتحانات''

أكد الاتحاد العام التونسي للشغل في بيان أصدره أمس الخميس 24 ماي 2018، أنه ''لا مجال لسنة جامعية بيضاء ولا مجال لتغول الأقلية على حساب الأغلبية''، مشدّدا على أنه لا مجال لتأجيل الامتحانات التي لم تنجز بعد إلى شهر سبتمبر.

واعتبر الاتحاد هذا التأجيل ''تورّطا مفضوحا من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، في اللعب على التعددية النقابية ومحاولة منها لإنقاذ الطرف الذي تريد من خلاله ضرب الجامعة العامة ومن ورائها الاتحاد العام التونسي للشغل، داعيا إلى ضرورة مقاطعة هذه الامتحانات المؤجلة من قبل الأغلبية الواسعة من الجامعيين.

ودعا الاتحاد في بيانه، الحكومة إلى التخلي عن سياسة المكيالين واعتماد سياسة واحدة بعيدا عن ما إعتبره ''التوظيف السياسي المبتذل''.

وإعتبر البيان أنه من غير المقبول سياسيا وأخلاقيا أن تعتمد الحكومة سياستين مغايرتين أولى كانت متشددة لضرب نقابة التعليم الثانوي ومن ورائها الاتحاد والثانية تمثلت في التورط في صمت مريب دام أشهرا طويلة أمام الطرف النقابي الأقلي بالجامعة التونسية وأمام كافة النقابات المرتبطة بالحزب الأغلبي الحاكم في حكومة الترويكا وكانت أيضا بالحزب الأغلبي الحاكم حاليا وبكل الأطراف التي تريد تصفية المرفق العمومي على حساب الشغيلة وعموم الشعب التونسي وتكسر شوكة الاتحاد العام التونسي للشغل.

وأضاف أن مثل هذا التصرف فتح الباب أمام المجهول وأمام الانفلات النقابي من شأنه أن يفقد سلطة الاشراف كل مصداقية لها مع الجميع..