أولاد أحمد يفنّد اشاعة غيبوبته ويقول : عندما أموت سأعلمكم وربما أعلمكم بعد موتي

أولاد أحمد يفنّد اشاعة غيبوبته ويقول : عندما أموت سأعلمكم وربما أعلمكم بعد موتي

تناقلت بعض الأقلام الخبيثة منذ أمس ليلا خبرا عاريا من الصحة يؤكد دخول الشاعر الكبير الصغير أولاد أحمد في غيبوبة.

وكان من الضروري التأكد من هذا الخبر قبل نشره ولكن يبدو أن البعض يحلو له التسلّي بآلام الآخرين ورغم أن هذا الصنف من التسلّي هو جريمة حقيقية في حق الشخص المعني وجمهوره وأحبائه من عاشقي الكلمة الصادقة فانّ درجة الوعي تبقى منعدمة لدى هذا الصنف من البشر

وقد كان موقع نسمة قد اتصل منذ أيام قليلة بالصغير أولاد أحمد لتطمئن على صحته فأخبرنا بصوت كله حياة وحماسة أنه بخير وأنه يتابع علاجه في الحمامات في فترة نقاهة ضرورية بالنسبة له في هذه الفترة التي يواصل فيها علاجه من مضاعفات المرض الخبيث (عافى الله الجميع).

وكعادته بكلماته التي تذهب صوبا نحو الهدف أجاب الصغير أولاد أحمد على هذه الاشاعة قائلا:

أولاد أحمد في غيبوبة
أولاد أحمد يحتضر
أولاد أحمد مات مقتولا 
اولاد أحمد مات..على حسابه الخاص
الحقيقة أنني لم أُجرّبْ،بعدُ،أيّا من هذه الميتات الأربع
عندما أموت سأعلمكم
وربما أعلمتكم بعد موتي
قليلا من الصبر..فقط