أندونيسا: الأمن يستعين بأفعى لإستنطاق معتقل

أندونيسا: الأمن يستعين بأفعى لإستنطاق معتقل

اعترفت الشرطة في اندونسيا انها استخدمت أفعى لترهيب معتقل خلال عملية استنطاقه، في مقاطعة بابوا شرق البلاد، مؤكدة أنها اتخذت إجراءات انضباطية بعدما انتشر مقطع فيديو عن الحادث على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكشف المتحدث باسم شرطة بابوا، سوريادي دياز، أنه تم البدء في اتخاذ إجراءات ضد ضباط شرطة بمدينة وامينا، داخل جزيرة نيو غينيا، وبرر استخدام الأفعى بأنها جزء من التحقيق ضد المعتقل.

وانتشر فيديو عبر مواقع التواصل الإجتماعي يظهر رجلا متهما بعملية سرقة مقيدا ويداه إلى الخلف بينما كانت تلتف أفعى حول عنقه وهو يصرخ ويسخر منه رجال الشرطة ويقربون الأفعى من وجهه.

وأكدت المحامية المتخصصة في حقوق الإنسان فيرونيكا كومان لـ(إفي) أن العنصرية ضد السكان الأصليين شائعة في هذه المنطقة، حيث يتم التنديد من "المعاملة غير الإنسانية" بشكل دوري وهناك "ثقافة الإفلات من العقاب".

وأشارت إلى أنه تم التنديد باستخدام أفاعي في عمليات استجواب سابقة كثيرا، وكذلك ضد نشطاء يطالبون باستقلال بابوا الغربية وبابوا.

يذكر أن النصف الغربي لجزيرة غينيا الجديدة يتبع إندونيسيا، وهو دائما مسرح لنزاع من أجل الاستقلال منذ مطلع الخمسينيات وتزايد في 1963 حين انسحبت هولندا من مستعمرتها حتى ذلك الحين. بينما يتبع النصف الآخر من الجزيرة جمهورية بابوا غينيا الجديدة.