أمين عام الإتحاد من أجل المتوسّط: 'تونس تقع في قلب أي مشروع متوسطي'

أمين عام الإتحاد من أجل المتوسّط: 'تونس تقع في قلب أي مشروع متوسطي'

أمين عام الإتحاد من أجل المتوسّط: "تونس بموقعها الجيوستراتيجي وامتداد علاقاتها تقع في قلب أي مشروع متوسطي" قال ناصر كامل، أمين عام الإتحاد من أجل المتوسط، اليوم الخميس 2 أوت 2018، 'إنّ تونس بحكم موقعها الجيوستراتيجي وامتداد علاقاتها المغاربية والشرق أوسطية والأوربية، تقع في قلب أي مشروع يحمل إسم المتوسط'، وذلك خلال لقاء جمعه برئيس الحكومة يوسف الشاهد، بقصر الحكومة بالقصبة.

ولاحظ كامل، في إطار تباحث سبل التعاون في المنطقة المتوسطيّة، من أجل تفعيل ودفع التعاون الإقليمي بين دول المنطقة وشعوبها، أن 'تونس عضو فاعل في 39 مشروعا، من جملة 50 مشروعا، تحت سقف التعاون الأورومتوسطي، مما يعطيها دورا مركزيا ومحوريا في المنطقة ومنظومة التعاون الإقليمي في البحر الأبيض المتوسّط".
وأفاد بأنّه قدّم عرضا لرئيس الحكومة، حول 'الأنشطة التنموية والإقتصادية والإجتماعية التي يقوم بها الإتحاد من أجل المتوسّط في المنطقة الأورومتوسطية، دعما للتكامل الإقليمي فضلا عن المشاريع التي تقام في تونس كمساهمة في التنمية الإقتصادية والإجتماعية والبشرية الداعمة للإقتصاد الوطني'.
واعتبر أمين عام الإتحاد من أجل المتوسط، أنّ هذا التعاون الثنائي يندرج بشكل قوي في أجندة بناء الإستقرار والتنمية البشرية في البحر المتوسّط التي تمثّل هدفا مشتركا لدول المنطقة، حسب بلاغ رئاسة الحكومة.
كما تمّ التطرّق خلال اللقاء إلى "عديد المشاريع المقامة في تونس، كمشروع تطهير بحيرة بنزرت وخطة تونس الطموحة في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة".