أملا في عودتها للحياة.. بريطانية تحرق جثة إبنتها

أملا في عودتها للحياة.. بريطانية تحرق جثة إبنتها

قبضت الشرطة البريطانية في مدينة وليز، على سيدة تدعى كارلي، تبلغ من العمر 37 سنة ،على خلفية قيامها بإشعال النار في جثة ابنتها التي توفيت غرقا في حوض الاستحمام في المنزل، ووفقا ما اوردته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأقدمت الأم على حرق جثة ابنتها، " اميلا" ، املا منها في عودتها للحياة من جديد.

والقت شرطة وليز القبض على كارلي ، بعد العثور على جثة "أميلا" مغطاة ببطانية بحديقة منزلها الواقع في قرية ترياو بروندا ، حيث شاهدها شقيق الأم وأسرع لطلب النجدة.

وحسب شهادة صديقة الأم ، فإن " كارلي " تعاني من اضطربات عقلية، وهذا ما جعلها تفكر أن تعيد الطفلة مرة أخرى للحياة، وما زالت الشرطة تجري تحقيقات موسعة في الجريمة لمعرفة الدوافع والأسباب.