أمريكا تفتح تحقيقا ضد شركة ''هواوي'' للهواتف الذكية

أمريكا تفتح تحقيقا ضد شركة ''هواوي'' للهواتف الذكية

فتحت السلطات الأميركية تحقيقا في مزاعم بأن شركة هواوي الصينية لصناعة الهواتف الجوالة الذكية ، شحنت منتجات أميركية المنشأ إلى إيران ودول أخرى في انتهاك لقوانين أميركية للتصدير والعقوبات.

وكانت السلطات الامريكية اتخذت سلسلة إجراءات القانونية لوقف و التقليل من نفاذ هواوي وشركة زد.تي.إي الصينية لصناعة الهواتف الذكية إلى الاقتصاد الأميركي وسط اتهامات بأن الشركتين ربما أنهما تستخدمان ما لديهما من تكنولوجيا للتجسس على أميركيين.

من جانبها، أكدت شركة هواوي أنها تتقيد بجميع القوانين والقواعد التنظيمية السارية في الدول التي تعمل فيها، بما في ذلك القوانين والقواعد التنظيمية للأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي السارية للرقابة على التصدير والعقوبات.

و تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية منعت الأسبوع الماضي على الشركات الأميركية بيع مكونات أو برامج الكمبيوتر إلى زد.تي.إي لمدة سبع سنوات.