ألفة بن رمضان تمتع الجمهور وتختتم تظاهرة ليالي متحف باردو

ألفة بن رمضان تمتع الجمهور وتختتم تظاهرة ليالي متحف باردو

سهرة طربية خالصة أمنتها مساء أمس الخميس 31 ماي 2018، الفنانة التونسية ألفة بن رمضان بالمتحف الوطني بباردو في اختتام تظاهرة ليالي متحف باردو التي تنظمها وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية في إطار برنامج وزارة الشؤون الثقافية "تونس مدن الحضارات" .

وبعد حفلي فرقة الرشيدية والفنان حسن الدهماني، احتضنت الحديقة الاندلسية بمتحف باردو البارحة حفلا طربيا راقيا قدمت خلاله ألفة بن رمضان مختارات من الطربيات العربية الشهيرة فضلا عن آدائها لباقة من أغانيها الجديدة.
وكعادتها أطلت ألفة بن رمضان على الجمهور الحاضر بأعداد محترمة بالحديقة الأندلسية للمتحف حيث اختارت أن تستقبل جمهورها برائعة "وحشتوني" للفنانة الراحلة وردة الجزائرية، وبصوتها الشجي الذي أثبتت من خلاله الفنانة قدرتها على تطويعه في مختلف المقامات والطبوع الطربية غنت من المدونة الموسيقية لعمالقة الغناء العربي على غرار العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ وكوكب الشرق أم كلثوم والفنانة ميادة الحناوي.
ولم تبخل الفنانة على جمهورها الذي راقت له تقنيات الآداء الغنائي المتناغمة بحرفية مع الفرقة الموسيقية المنفذة للحفل، بتقديمها لباقة من الأغاني التونسية الأصيلة الراسخة في ذاكرة التونسيين والملونة لمختلف المناسبات والأفراح في تونس.
وتتندرج برمجة هذه العروض الطربية بالحديقة الأندلسيّة بالمتحف الوطني بباردو في إطار تنشيط وإحياء هذا الفضاء المتميّز وكذلك مختلف فضاءات المتحف الوطني بباردو باعتباره مركز إشعاع حضاري وثقافي وفنّي يمكن استثماره لدعم الحركيّة الفنيّة والعلميّة والتجاريّة لتمتدّ على مدار السنة بما من شأنه أن يثمّن الرصيد الحضاري والمعالم التاريخيّة لتصبح قبلة للزائرين ووجهة مفضّلة للسّياحة الثقافيّة.