أكد أنه "لم يعد قادرا على العمل بمؤسسات الحركة في أجواء غاب فيها العدل والقانون لصالح المحسوبية والولاءات": استقالة كاتب عام حركة النهضة بسيدي بوزيد

أكد أنه "لم يعد قادرا على العمل بمؤسسات الحركة في أجواء غاب فيها العدل والقانون لصالح المحسوبية والولاءات": استقالة كاتب عام حركة النهضة بسيدي بوزيد

أعلن كاتب عام المكتب الجهوي لحركة النهضة بسيدي بوزيد، محمد طاهر شكري، ، اليوم الأحد 5 جوان 2016, عن استقالته وانسحابه التام من الحركة.

وأكد محمد طاهر شكري في نص الاستقالة التي نشرها على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي أنه لم يعد قادرا على العمل بمؤسسات الحركة "في أجواء غاب فيها العدل والقانون لصالح المحسوبية والولاءات واصطفافات فقدت كل قيم الحق والأخلاق والتجرد من طرف مجموعة تتحكم شيئا فشيئا في دوائر الفعل داخل الحركة خصوصا بعد المؤتمر العاشر".
كما أدان شكري ما اعتبره "تعسفا" على أراء المؤتمرين خلال مؤتمر الحزب العاشر، وتحويل وجهة التصويت وما نتج عن ذلك من محاولات إخراج المؤتمرين بالقوة من قاعة المؤتمر، وفق تعبيره