''أطباء بلا حدود'' غاضبة من إخلاء مخيّم الشوشة بشكل فجئي

 ''أطباء بلا حدود'' غاضبة من إخلاء مخيّم الشوشة بشكل فجئي

أبدت منظمة "أطباء بلا حدود" استياءها من عملية تفكيك وإخلاء مخيم الشوشة ببنقردان يوم الإثنين الماضي بشكل "فجئي" مستنكرة في بيان اليوم الخميس 22 جوان 2017 غياب التواصل وعدم إعلامها بإخلاءه خاصة وأنّ الأشخاص المقيمين داخل المخيم يعيشون أوضاعا هاشة وغير إنسانية.

ودعت المنظمة السلطات التونسية إلى إيجاد حل عاجل يحفظ كرامة الأشخاص الذين تم إجلاؤهم من المخيم.

وقالت ''أطباء بلا حدود'' أنها تكفلت بتأمين الدعم العاجل لفائدة 35 شخصا تمّ توجيهم إلى تونس من بين 46 مقيما بمخيم الشوشة دون أي مرافقة أو إرشادات قانونية، حيث وفّرت لهؤولاء الأشخاص وجبات غذائية ولوازم واحتياجات أخرى إلى جانب الرعاية الطبية والنفسية.


يشار إلى أن ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تونس مازن أبو شنب قال الثلاثاء الماضي أن أربعة لاجئين معترف بهم رسميا فقط، كانوا من بين السبعة وثلاثين شخصا الذين تم إجلاؤهم بالقوة من مخيم الشوشة في معتمدية بن قردان من ولاية مدنين. أما الباقي فهم لاجئون غير شرعيين، مضيفا أنه قد وقع التشاور مع الحكومة لتقديم المساعدة اللازمة لهؤلاء الأشخاص الأربعة، لاسيما و أن وضعية "اللاجئ" معترف بها من قبل كل من الحكومة التونسية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين.