أسامة عويدات: ''حكومة الشاهد انتقلت إلى جوار ربها''

أسامة عويدات: ''حكومة الشاهد انتقلت إلى جوار ربها''

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الشعب أسامة عويدات في تصريح لموقع نسمة اليوم الإثنين 30 جويلية 2018 ، ان حكومة يوسف الشاهد انتقلت الى جوار ربها منذ سنة وانه يجب تشييعها إلى مثواها الأخير، بحسب تعبيره.

وقال عويدات '' كأنما الأمر يعيد نفسه، فمنذ سنتين تقريبا وقف الجميع على اتفاق تام بفشل حكومة الصيد والمطلوب استبدالها بحكومة الشاهد استبدال سياسي بآخر ولكن كما نعلم جميعا لم يتغير شيء'' موضحا ان العجز لم يكن في الأشخاص وإنما في السياسات.

وأضاف ان حركة الشعب لاتهتم بتغيير السياسيين بقدر ما تهتم بتغيير السياسات قائلا '' لو استبدلنا الشاهد بكائن من يكون لن نحرز أي تقدم في الوضع العام لأن الخطأ في المنوال التنموي المعتمد، والقانون الضريبي.. لذلك تحاول حركة الشعب التواصل مع القوى الوطنية من أجل صياغة مبادرة في هذا الاتجاه''.

وأشار أنه فيما يتعلق بوزير الداخلية فليس للحركة اي اعتراض على شخصه ولا على كفاءته وإنما من الناحية المبدئية لا بد من مصارحة التونسيين حول حقيقة الوضع، مردفا ''لماذا أعفي الوزير السابق لنعين بديلا له؟ ولماذا لا يتوجه الشاهد إلى البرلمان لتجديد الثقة فيه كرئيس حكومة ثم يتولى مهمة التعديل الوزاري الذي يريد؟''