أزمة الاكتظاظ في تونس: ما الحل؟

أزمة الاكتظاظ في تونس: ما الحل؟

إن إزدحام المـرور والاكتظاظ مشكلة تعانـي منها جـل الحواضر الكبرى في العالم وهي ظاهرة تؤثر سلبا سواء على تنقل الأفراد أو على حالتهم النفسية عدى عن مردودهم في العمل إلى غير ذلك من السلبيات.

سيناريو يتكرر يومياً في شوارعنا مما يستدعي تدخل عديد الأطراف لايجاد الحلول والآليات الكفيلة للحد من هذه الظاهرة.

ولمزيد الإستفسار عن هذا الموضوع اتصلنا بالمدير الجهوي للتجهيز السيد بدر الدين الهبيل الذي أكد لنا في تصريحه أن الوزارة تسعى جاهدةً لايجاد الحلول الممكنة.

وأشار الهبيل إلى أن مشكل المرور مرتبط بعديد المتدخلين من ذلك السيارات والطريق مضيفاً أن الوزارة مواصلة في دراساتها التي انطلقت منذ السبعينات من خلال إرساء منظومة المحولات.

وفي هذا الصدد تطرق الهبيل الى جملة المشاريع التي بصدد الإنجاز والمشاريع المزمع انجازها حيث أكد على تقدم الأشغال بنسب متفاوتة من ذلك محول الطريق الشعاعية "إكس2" الرابط بين شارع خير الدين والصيدلية المركزية والذي وصلت فيه الأشغال مستوى 50% والذي يمتد على مسافة 800 متر بكلفة تناهز 30 مليون دينار. إلى جانب محول الطريق الشعاعية "إكس 20" على مستوى مستشفى محمود الماطري.

وفي نفس السياق أكد الهبيل الإنطلاق الفعلي اليوم الاثنين 11 جانفي 2016 في أشغال محول الزهور على مستوى تقاطع الطريق 539 والطريق الشعاعية "إكس" و الذي سيتواصل على إمتداد 18 شهر.

أما في ما يخص المشاريع التي سيقع ادراجها خلال 2016 فقد أشار الهبيل إلى قرب فتح طلب العروض لأشغال الطريق الرابطة بين المنيهلة وطريق السيارة "مجاز الباب" باعتمادات تقدر ب 50 مليون دينار، الى جانب إنطلاق الدراسات التنفيذية والسبر الجيولوجي لمشروعي محول "إكس 3" و "إكس 2" على مستوى تقاطع "إكس 20". وفي نفس السياق تنطلق خلال الأسابيع القادمة أشغال محول المطار و الطريق الوطنية "GP10" الرابطة بين المطار وسكرة والتي من شأنها أن تخفف الضغط على مدخل المطار. إضافة إلى مشروع الطريق الحزامية "إكس 30" بكلفة 30 مليون دينار و "أ.إكس 30" 1200 مليون دينار.

وفي سؤالنا حول العمل الليلي، قال الهبيل أنه "و لدواعي وقائية و حفاظاً على جودة الخدمة" فإنه يتعذر في بعض الأحيان العمل في المساء إلى جانب أن العمل الليلي يكون أكثر كلفة منه في النهار، ومن جهة أخرى أضاف أن الوزارة تعول على تفهم المواطنين خصوصاً وأن الأشغال متواصلة كامل اليوم ودون قطع لحركة المرور.

وفي ختام مداخلته أكد الهبيل أن الحلول لمشكلة الاكتظاظ موجودة ولا تتطلب سوى بعض الوقت فقط.