أردوغان: 'محاربة داعش تستغل كذريعة لتكديس الأسلحة في سوريا'

أردوغان: 'محاربة داعش تستغل كذريعة لتكديس الأسلحة في سوريا'

أشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في خطاب ألقاه اليوم السبت 27 جانفي 2018، أثناء مراسم افتتاح نفق "قاسم باشا" في إسطنبول، إلى أن محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي لا زالت تُستغل ذريعة لتكديس الأسلحة في سوريا رغم القضاء على التنظيم عسكريا، مشددا على أن التقدم الذي أحرزته تركيا في الآونة الأخيرة أزعج "البعض" الذين وضعوا أمام أنقرة "عراقيل تتنافى مع المنطق والقيم"، حسب قوله.

وحمل الرئيس التركي العالم كله باستثناء حليف وحيد لتركيا (دون تسميته) المسؤولية عن رؤية قادة تنظيم إرهابي من سوريا يختبؤون في جبال قنديل شمال العراق، في إشارة واضحة إلى "حزب الاتحاد الديمقراطي" الكردستاني.

وقال أردوغان إن بلاده ستسحق جميع التنظيمات الإرهابية التي تواجهها أيا كان اسمها، وتابع أن "وحدات حماية الشعب" الكردية "لا دين ولا كتاب لها، ولا رب تعبدوه"، واتهمها باستهداف المدنيين الأتراك في مساجدهم ومنازلهم.

وأطلقت أنقرة قبل أسبوع عملية "غصن الزيتون" في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي لطرد "وحدات حماية الشعب" الكردية التي تعتبرها منظمة إرهابية من المناطق المحاذية للحدود التركية مع سوريا.