أغلب المصابين بالحصبة لم يتلقوا التلاقيح اللازمة