3 مكونات تعيد الكولاجين لبشرتك لتجنب شيخوخة الجلد

3 مكونات تعيد الكولاجين لبشرتك لتجنب شيخوخة الجلد
للحفاظ على بشرتك مشدودة ومشرقة حقًا، هناك بعض المكونات التي يجب أن تعرفها وتمثل المجموعة أدوات سريعة للشيخوخة الصحية لتظل في متناول اليد. مع التقدم في السن، تتعرض البشرة للإجهاد والعلامات التي تؤثر على شكل وشيخوخة الجلد.

الريتينول

الريتينول هو منتج العناية بالبشرة الكلاسيكي الصحي للشيخوخة، لأنه يرتبط بمستقبلات الريتينويد داخل خلايا الجلد، وفقا لطبيب الأمراض الجلدية جوشوا زيشنر، التي تقول إن هذا ينشط الجينات التي تنظم إنتاج الكولاجين. وهو ما أكدته الدراسات، حيث توصلت إحدى الدراسات إلى أنه حفز علاج الريتينول إنتاج الكولاجين في الجلد الناضج، مما قلل من ظهور التجاعيد. ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن استخدام الريتينول يمكن أن يجعل الجلد أكثر عرضة للتلف الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية – لذلك لا تبخل على عامل الحماية من الشمس (SPF) اليومي.

مكملات الكولاجين

كانت مكملات الكولاجين مطلوبة بشكل خاص في السنوات الأخيرة والسبب هو فوائدها المهولة، والفائدة الرئيسية لها تعزيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين الطبيعي.

وهذا هو مفتاح شيخوخة الجلد، حيث تظهر الأبحاث أن مستويات الكولاجين لديك تبدأ في الانخفاض بنسبة 1٪ كل عام ، بدءًا من منتصف العشرينات تقريبًا.

حمض الجليكوليك

إذا كنت بالفعل من مستخدمي الريتينول، فقد تفكر في إضافة مقشر كيميائي إلى روتين العناية بالبشرة أيضًا لكن لا تستخدمه في نفس الليلة.

سترغب في استخدام هذه المنتجات مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع كما هو مسموح به، حيث تظهر الأبحاث أن تقشير بشرتك بانتظام يمكن أن يعزز إنتاج الكولاجين.

علاوة على ذلك، أظهرت الدراسات أن 6 أشهر من استخدام حمض الجليكوليك الموضعي حفز زيادة بنسبة 27٪ في سماكة البشرة، وهذا هو بالضبط ما تريده للحصول على بشرة مشدودة وأكثر شبابًا.

وحمض الجليكوليك هو حمض ألفا هيدروكسي، مما يعني أنه يقشر ويرطب في نفس الوقت.