مراهقة تحطّم الصورة النمطية لذوي الإعاقة وتقتحم عالم الأزياء

مراهقة تحطّم الصورة النمطية لذوي الإعاقة وتقتحم عالم الأزياء

مراهقة تحطّم الصورة النمطية لذوي الإعاقة وتقتحم عالم الأزياء
لم يكن الصمم والصلع عائقا أمام شابة بريطانيّة لتحقيق حلمها منذ الصغر وتصبح عارضة أزياء، حيث وقّعت هانا هاربين مؤخّرا عقد عمل مع وكالة لعرض الأزياء.

وتعاني الفتاة هاربين منذ ولادتها من متلازمة ''خلل التنسج الأديمي الظاهر''، وهي حالة نادرة تتسبّب في نمو غير طبيعي للجلد والشعر والأظافر والأسنان والعينين.
وضع صحّي استثنائي، جعل من الفتاة محلّ تنمّر وسخرية من قبل المحيطين بها، إلى جانب اعتقاد البعض في إصابتها بالسرطان وذلك لأنها صلعاء، وفق ما نقلته صحيفة ''ديلي ميل'' البريطانية عن الفتاة، والتي كشفت تفكيرها مسبقا في الانتحار عديد المرّات.
إلاّ أن ألم الفتاة تحوّل إلى أمل، بعد أن وقعت على عقد في مجال عرض الأزياء، حيث اعتبرت هاربين، هذه الخطوة نقطة تحوّل في حياتها، لشعورها اليوم بالقوة حيث ستمثّل ''من يعاني من إعاقة في هذا الميدان'' آملة في تحطيم ''الصورة النمطية في أذهان كثيرين عن ذوي الإعاقة'' خاصّة وأنها تعتقد ''أن الجميع يتمتع بحقوق متساوية''، وفق تعبيرها
للإشارة، فإنّ متلازمة ''خلل التنسج الأديمي الظاهر'' مرض نادر مصاب به 30 شخصا في العالم.



إقرأ أيضاً