أصبحت عارضة أزياء رغم احتراق 96 بالمائة من جسمها

أصبحت عارضة أزياء رغم احتراق 96 بالمائة من جسمها

أصبحت عارضة أزياء رغم احتراق 96 بالمائة من جسمها

أصبحت امرأة تدعى كاترين بوغ وتبلغ 25 عاما، عارضة أزياء بعد سنوات من احتراق جسدها، نتيجة تعرضها لحادث سير مروع.


وخضعت كاترين بوغ، من منطقة ريكسهام البريطانية، لعمليات تجميل جذرية بعدما احترق جسدها بنسبة 96% من حادث السير بحسب صحيفة "مترو".

وتعود الحادثة لعام 2013 عندما كانت كاترين تستقل حافلة من جبال الألب الفرنسية، وأصيبت بحروق في جميع أنحاء جسدها بعد اشتعال النيران في الحافلة.

وستكون كاترين رئيسة الحملة الجديدة للترويج لمنتجات شركة آفون العلامة التجارية الأولى للجمال ببريطانيا.

وأفادت الشركة بأن تلك المباردة تهدف لدعم النساء بعدما كشف الخبراء التابعون للشركة أن أكثر من 80% من نساء بريطانيا يشعرن بعدم الرضا عن مظهرهن، بينما يشعر 60% منهن بالقلق لذلك.