5 علامات دالة على ارتداء نظارات طبية خاطئة

أضرار فادحة للنظارات الخاطئة

5 علامات دالة على ارتداء نظارات طبية خاطئة
ارتداء النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة خطوة ضرورية لتصححي بعض أخطاء العين من نقص وطول وحول، شرط أن تكون القياسات الطبية صحيحة وإلاّ فإنّ العكس يخلّف ضررا أكثر من نفع

وفق موقع "فيجن" فإن ارتداء نظارة طبية خاطئة لفترة طويلة يمكن أن يسبب إجهاد العين، ما يؤدي إلى حكة أو حرقان في العين وألم في العينين أو حولهما
بل ويمكن أن تحدث الأخطاء الانكسارية بسبب مشاكل في القرنية أو العدسة أو شكل العين، وعندما تكون العين غير قادرة على الانحناء وتركيز الضوء بشكل مناسب على شبكية العين، تصبح الرؤية ضبابية أ أو مزدوجة
ومن بين العلامات الدالة على ارتداء نظارات بقياسات خاطئة يمكن:

  • الشعور بالصداع:

الصداع المتكرر بعد أيام من ارتداء النظارة الطبية الجديدة، والتي تختفي بمجرد خلع النظارات أو العدسات اللاصقة هي العلامة الأكثر شيوعا وعليه يجب مباشرة الطبيب لإصلاح الوصفة

  • الشعور بالدوار:

يرتبط الدوار غالبا بمشاكل الأذن الداخلية، إلاّ أنه في بعض الحالات يكون نتيجة عدم وضوح الرؤية رغم ارتداء نظارات طبية، بالتالي يجب تفحص تلك النظارات من جديد علها تكون خاطئة

  • عدم وضوح الرؤية:

يتعرض البعض منا إلى تشوش الرؤية وعدم وضوحها بمجرد ارتداء النظارات الطبيّة، فإن استمرت الحالة لما يزيد عن أسبوعين، يجب اللجوء إلى الطبيب المباشر لإعادة التقييم

  • إجهاد العين:

إجهاد العين بسبب وصفة طبية خاطئة يمكن أن يسبب أعراضا أخرى على غرار ألم حول العينين، حكة أو حرقان في العيون، جفاف العين أو الدموع المفرطة، ألم في الرقبة أو الكتفين أو الظهر، صعوبة في التركيز

  • الشعور بالتعب

إجهاد العين يمكن أن يكون غير مريح، إلا أنه قد لا يؤدي إلى تقدم الأخطاء الانكسارية بشكل أسرع كما يعتقد الكثير. ومع ذلك، يمكن أن يؤدي إجهاد العين عند الأطفال إلى تفاقم الأخطاء الانكسارية غير المصححة أو التي تم تصحيحها بشكل سيئ

إقرأ أيضاً