''The Crown'' يجبر الأمير تشارلز وكاميلا على إغلاق التعليقات على تويتر

''The Crown'' يجبر الأمير تشارلز وكاميلا على إغلاق التعليقات على تويتر

''The Crown''  يجبر الأمير تشارلز وكاميلا على إغلاق التعليقات على  تويتر
أثارت أحدث حلقات ''The Crown'' غضبا في صفوف البريطانيين على كل من الأمير تشارلز و وزجته كاميلا باركر بولز ، اللذان  اضطرا  إلى  إغلاق التعليقات على حساباتهما على تويتر.

وأظهرت الحلقات الأخيرة من إنتاج نتفليكس  ،  الأمير تشارلز على أنه الرجل  البارد والبعيد ، الذي تسبب في فشل  زواجه من  الأميرة  ديانا .

وفي الحلقة 9 ، يصور  أحد السطور التي وجهتها الأميرة آن (التي لعبت دورها إيرين دوهرتي) إلى الملكة إليزابيث الثانية (أوليفيا كولمان) الموقف بشكل مثالي ، حيث قالت  "ذات مرة ، كانت هناك فتاة صغيرة جميلة وقعت في حب أمير ساحر. لسوء الحظ ، لأن  الأمير كان يحب امرأة أخرى ، كانت هي نفسها واقعة في حب  رجل آخر ، وعاشوا جميعًا غير سعداء إلى الأبد ".

وتتناول الحلقات الـ 10  الجديدة من العرض - المتاحة منذ 15 نوفمبر على منصة  نتفليكس الزواج المضطرب للأمير وأميرة ويلز منذ لقائهما الأول في عام 1977 ، إلى تاريخ  قبل عامين من انفصالهما. في عام 1992. وتطرقت الحلقات الى العلاقة خارج نطاق الزواج التي حافظ عليها وريث عرش إنجلترا مع كاميلا باركر بولز رغم زواجه من ديانا وهو  ما أثار غضب كثير من البريطانيين.

وأمام النقد اللاذع الذي  وجه لهما ، قرر الأمير تشارلز وكاميلا باركر بولز إغلاق التعليقات على حسابهما على Twitter ، الذي يطلق عليه ''ClarenceHouse''.