ناعومي كامبل مكتئبة بسبب الحجر الصحي

ناعومي كامبل مكتئبة بسبب الحجر الصحي وكل يوم تفقد عزيزا ! (صورة)

ناعومي كامبل مكتئبة بسبب الحجر الصحي وكل يوم تفقد عزيزا ! (صورة)
نشرت عارضة الأزياء العالمية "ناعومي كامبل" البالغة من العُمر 49 عامًا، سيلفي منذ ساعاتٍ قليلةٍ كشفت من خلال التّعليق عليه عن شعورها بالكآبة والملل.

وتقضي ناعومي وقتها في المنزل منذ شهرٍ تقريبًا كنوعٍ من أنواع الحجر المنزلي الطّوعي لحماية نفسها من التقاط عدوى فايروس كورونا.

وظهرت في الصورة وهي  مُستلقية على سريرها وعلّقت على الصّورةِ قائلةً: "سأدخل في الأسبوع الرّابع، وسيكون الأسبوعين القادمين الأصعب حتّى الآن. في كُلّ يومٍ من هذا الأسبوع أفقد شخصًا أعرفه، ولا يوجد وقتٍ لتعزيتهم أو التواجد لدعم أحبائهم".

وأضافت: "أرجوكم أبقوا إيمانكم قوي!! تنفّسوا، ارتاحوا، وابدأوا من جديد. حافظوا على معنوياتكم عالية وموقفكم إيجابي! أرسل لكم حبّي".

للإشارة تعتبر كامبل،  المصصم التونسي الراحل عز الدين عليا بمثابة والدها حيث  روت  في حديث طويل مع صحيفة "إندبندنت" البريطانية سنة 1998، أن علاقة مهنية بدأت وهي في الـ16 من عمرها، ثمّ تحولت إلى علاقة أبوية "علمني كل شيء، لم أكن أعرف كيف أمشي كعارضة أزياء، وكانت ثقتي بنفسي معدومة، هو من ساعدني في تخطي كل ذلك".

وحضرت العارضة جنازة الراحل عليا كما زارت  قبره في تونس  ونشرت  صورة مع قبره وكتبت عليها "اشتقت إليك يا أبي".