مفاوضات شبه سريّة تجري بين قصي خولي وزوجته

مديحة الحمداني تتلقى ضغوطات لعدم فضح قصي خولي!

مديحة الحمداني تتلقى ضغوطات لعدم فضح قصي خولي!
لم تظهر التونسية مديحة الحمداني مرة أخرى على مواقع التواصل الإجتماعي رغم فيه بفضح زوجها النجم السوري قصي خولي إذا قال المزيد من الأكاذيب حولها وحول طفلهما في وسائل الإعلام.

 وبحسب ما نقل موقع "نواعم"،  تتلقى مديحة ضغوطاً عديدة  للتوقف عن الهجوم عن زوجها، رغم ظهوره في الحلقة الثانية من برنامج "دبي كروز" وحديثه عن زواجه وطفله. 

وهناك حديث أن مفاوضات شبه سريّة تجري بين مديحة وقصي وتدخّل أصدقاء بين الطرفين من الإمارات العربية المتحدة كون مديحة محسوبة على الإمارات، وهناك التقت بقصي خولي.

وبحسب نفس المعطيات،  فإن مديحة عادت قبل يومين إلى الامارات حيث كانت في تونس ولم يُعرف سبب زيارتها، لكن مصادر تؤكد أن التفاوضات قطعت شوطاً جيداً والجميع ينتظر أن تتجه هذه القضية إلى خواتيمها السارة والمرضية للطرفين.

ووفقا لنفس المصدر، يبدو أن قصي خولي يطالب بحضانة طفله فارس، وهو أمر صعب التنفيذ، خاصة أنه  يحمل الجنسية التونسية نسبةً لوالدته، والقانون في تونس يعطي للمرأة الحق الكامل في حضانة الطفل في حال وقوع انفصال ضمن العائلة.

 ورغم مشاغل الفنان السوري حالياً في مسلسل 2020 يحاول تصويب الأمور كي لا تخرج أكثر عن التفاوض فيما يتحفّظ أهله عن أي ردة فعل بشأن الموضوع.

وكان خولي قد صرح بأن حياته الشخصية ملكه، وأنه أخفى خبر زواجه وولادة طفله بسبب تفضيله لأن تبقى حياته الخاصة بعيدة عن الأضواء، وهو ما اتفق عليه مع زوجته منذ البداية.

 



إقرأ أيضاً