محمد رمضان متهم بالتحريض على الاغتصاب والشذوذ

محمد رمضان متهم بالتحريض على الاغتصاب والشذوذ

محمد رمضان متهم بالتحريض على الاغتصاب والشذوذ
يواجه الفنان المصري محمد رمضان اتهامات خطيرة قد تودي به إلى الهلاك، إذا نظر إليها القضاء في مصر بنظرة مؤيدة للمعارضين، وذلك بسبب أغنية "بم بم"، التي أشعلت موجة غضب واتهامات بترويج الفنان للخمور والاغتصاب والشذوذ، من خلال أغنيته.

قدم المحامي المصري أيمن محفوظ، بلاغا رسميا إلى النائب العام، طالب فيه بحبس الفنان المصري محمد رمضان على ذمة التحقيقات، والتحقيق في الأغنية واحتواء الفيديو كليب يحض على شرب للخمور والشذوذ والتحريض على اغتصاب السيدات.

ويحظر القانون المصري  شرب الخمر أو الترويج له حسب المادة رقم 63 لعام 1976 بالمواد 3 و6 و8، ويعاقب بمدة لا تقل عن 6 أشهر من الحبس إضافة للغرامة التي تقررها المحكمة.

وجاء في البلاغ أن القانون يعاقب بذات العقوبة المسؤول عن نشر هذا الإعلان بأي وسيلة، قاصدا "الشركة المنتجة لهذا العمل"، موضحا أن الأغنية تتضمن الترويج للشذوذ الجنسي أيضا.

وشرح محفوظ، في بلاغه، تفاصيل أغنية "بم بم"، التي ظهر فيها رمضان متخيلا معانقته لإحدى الفتيات بمنتهى الابتذال، وسرعان ما يكتشف أن الفتاة في حقيقة الأمر رجل.

وتضمن البلاغ مشهدا آخر في الأغنية، يتمثل في دخول رمضان على إحدى السيدات في الحمام لعدة مرات ثم يقرر اغتصابها بفعل الخمر وهو سعيد ومبتسم، بخلاف إشاراته الإباحية التي اعتاد أن يقوم بها، بخلاف التعري الذي أصبح سمة للفنان.