دعوة كيم كراداشيان إلى التراجع عن تصنيع ملابس في تركيا

كيم كارداشيان تواجه انتقادات حادة بسبب تصنيعها ملابس نسائية في تركيا

كيم كارداشيان تواجه انتقادات حادة بسبب تصنيعها ملابس نسائية في تركيا
تواجه سيدة الأعمال ونجمة تلفزيون الواقع 'كيم كاردشيان' انتقادات حادة من قبل اللجنة الوطنية الأرمنية الأميركية’ ‘ANCA بسبب تصنيعها مجموعة ملابس نسائية في تركيا.

ودعت اللجنة ' كارداشيان'، وهي أميركية من أصل أرمني، توضيح أسباب اختيارها تركيا على الرغم من أنها مؤيدة للجهود الرامية إلى اعتراف تركيا بأحداث عام 1915 كإبادة جماعية.

كما دعت اللجنة 'كاردشيان' إلى إعادة النظر في قرارها والتفكير في تصنيع منتجاتها في أرمينيا التي تشتهر بالحرف اليدوية وخدماتها المتميزة.

وفي رد منها، أكّدت النجمة أنها تقف ضد التمييز ضد أي فرد أو أمة "بناء على الماضي"، وأكدت إيمانها بالعمل مع أشخاص لديهم وجهات نظر مختلفة، لإحداث التغيير.

وكانت 'كاردشيان' قد نشرت سنة 2016 إعلانا على صفحة كاملة في 'نيويورك تايمز'، ردا على إعلان لتركيا في 'صحيفة وول ستريت جورنال' ينكر الإبادة الجماعية للأرمن.
 وأدّت تلك الأحداث إلى مقتل حوالي 1.5 مليون أرميني من الأناضول، بسبب سياسات المسؤولين الأتراك في ذلك العهد، لكن تركيا ترفض وصف أحداث 1915 بالإبادة جماعية.