عشيقة مارادونا السابقة تتحدث عن صحته: ''لقد كان ثورا''

عشيقة مارادونا السابقة تتحدث عن صحته: ''لقد كان ثورا''

عشيقة مارادونا السابقة تتحدث عن صحته: ''لقد كان ثورا''
كشفت روسيو أوليفا عشيقة أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييجو مارادونا أمام النيابة الأرجنتينية عن تفاصيل علاقاتهما، وذلك خلال التحقيق معها فى قضية وفاة مارادونا.

وقالت أوليفا  التى أمضت 6 سنوات فى علاقة مع مارادونا أثناء التحقيق،  إنها لا  تعلم أن مارادونا يعانى من مشاكل صحية  مبينة  انه  كان بالنسبة لها  كثور .. و كان دائما على ما يرام مشيرة إلى أنه خلال الوقت الذى كانا فيه  معا لم تكن  تعلم ما اذا كان فى الاساس يتناول أي دواء.

واعترفت أوليفا بمعرفة طبيب الاعصاب ليوبولدو لوكى أحد المهنيين الصحيين السبعة المتهمين فى قضية وفاة مارادونا ولكنها قالت "رأيته مرتين فقط".

وأضافت أوليفا: "منذ أن كانت العزلة بسبب فيروس كورونا، لم أستطع رؤيته، ولكنا كنا نتواصل عبر الرسائل ن وكانت آخر مرة رأيته  كان فى بداية ازمة انتشار كورونا".

وتابعت: "أردت أن أذهب لرؤيته في بلده ، حيث كان في بيلا فيستا ، لكن الحارس لم يسمح لي بالمرور بسبب إجراءات العزل. لقد اتصلت بعد ذلك مرتين أخريين ،وكنا على تواصل  عن طريق الرسالة ، أو من خلال مكالمة ، ولكن لا شيء أكثر، وكانت المحادثات تدور حول حالته".

وردا على سؤال عن تصريحات المحامى ماريو بودرى ، الذى يعتنى الآن بديجيتو فيرناندو، نجل مارادونا ، والذى قال فى وقت سابق إن "حبه لروسيو أوليفا والحجر الصحى اسباب وفاة مارادونا "،  قالت أوليفا "اعتقد أن بودرى كان يقصد أن مارادونا افتقدنى كثيرا ، لكن لا أحد يموت من الحب، ومن المستبعد جدا أن علاقتى بمارادونا تكون السبب فى وفاته".