زوجة مايكل جاكسون السابقة تكشف أكثر الأسرار الصادمة عن حياته

زوجة مايكل جاكسون السابقة تكشف أكثر الأسرار الصادمة عن حياته

زوجة مايكل جاكسون السابقة تكشف أكثر الأسرار الصادمة عن حياته
 وقعت  ليزا ماري بريسلى، الابنة الوحيدة لإلفيس بريسلى وزوجة مايكل جاكسون السابقة، صفقة Gallery Books بقيمة 4 ملايين دولار، لرفع الغطاء عن تفاصيل تتعلق بفترة زواجها بملك البوب.

 وتستعد ليزا ماري لكشف أكثر الأسرار الصادمة والمثيرة عن الحياة مع زوجها السابق مايكل جاكسون، الذي تزوجته فى حفل خاص عام 1994، لكنهما تطلقا فى عام 1996. 
 
وقال مصدر لصحيفة "نيويورك تايمز": "إن الكتاب يعد بالكشف عن مفاجآت تتعلق بمايكل جاكسون وفهم جديد تماما لإلفيس".
 
وجاء ارتباط ملك البوب بابنة "إلفيس بريسلى"، فى ظل ضغوطات كبيرة غير مسبوقة تعرض لها جاكسون، فى ما يتعلق بحياته الشخصية وعلاقاته مع الأطفال الصغار.
 
وواجه الزوجان، شائعات كبيرة تشير إلى أن علاقتهما كانت حيلة دعائية، للتصدى للاتهامات التى كانت تحوم حول ملك البوب.
 

وفى الماضى، كانت ليزا مارى تدافع عن جاكسون ضد ادعاءات الاعتداء الجنسى على الأطفال، وتصر على أنها تؤمن ببراءته، وقالت: "اعتقدت أنه لم يرتكب أى خطأ، وأنه اتُهم ظلما"، مضيفة: "أردت أن أنقذه، شعرت أنه يمكننى فعل ذلك".