رحيل الكاتب والمفكر الفلسطيني سلامة كيلة

رحيل الكاتب والمفكر الفلسطيني سلامة كيلة

رحيل الكاتب والمفكر الفلسطيني سلامة كيلة

توفي اليوم الثلاثاء 2 أكتوبر 2018، المفكر والكاتب الفلسطيني سلامة كيلة عن عمر يناهز 63 عاما، بعد صراع طويل مع مرض السرطان.


ونعت وزارة الثقافة الفلسطينية في بيان لها، سلامة كيلة، وقالت إنه رحل مخلفا وراءه ما يزيد عن أربعين مؤلفا في الفكر والسياسة والتحليل الثقافي، جعلت منه واحدا من أبرز المنظرين العرب في السياسة والاقتصاد والأيدولوجيا والتاريخ والفكر، لا سيما ما يتعلق بالماركسية، واليسار وتحولاته، والحركة القومية، والواقع العربي.

وولد كيلة عام 1955، ونال درجة البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة بغداد عام 1979، ثم أقام في سوريا منذ عام 1981.

واعتقلته السلطات السورية في 1992 بتهمة مناهضة أهداف الثورة، وحُكم عليه بالسجن ثماني سنوات،وألقي القبض عليه مرة ثانية في 2012 لكن هذه المرة تم ابعاده خارج سوريا.

وأصدر العديد من المؤلفات من أبرزها ''من هيغل إلى ماركس - التصور المادي للتاريخ'' و''العرب ومسألة الأمة.. منظور ماركسي'' و''العلمانية: المعنى والإشكالية في الوطن العربي'' و''من هيغل إلى ماركس: موضوعات حول الجدل'' و''الثورة السورية.. واقعها، صيرورتها وآفاقها'' و''التراجيديا السورية''