الحارس الشخصي لمايكل جاكسون يكشف الأسباب الحقيقية لوفاة ملك ''البوب''

الحارس الشخصي السابق لمايكل جاكسون يكشف الأسباب الحقيقية لوفاة ملك ''البوب''

الحارس الشخصي السابق لمايكل جاكسون يكشف الأسباب الحقيقية لوفاة ملك ''البوب''
كشف الحارس الشخصي السابق للفنان الراحل مايكل جاكسون، عن تفاصيل جديدة حول وفاة وفاة ملك ''البوب''، سنة 2009.


وحسب ما ذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية، فإنّ الحارس الشخصي بيل وايتفيلد (53 عاما) لم يكن مع جاكسون حين توفي، لكنه أكّد أن حالته الصحية كانت متدهورة جدا، خلال أيامه الأخيرة.

وتوفي مايكل جاكسون يوم 25 جويلية من سنة 2009، عن عمر ناهز 51 عاما، إثر جرعة زائدة قوية من مخدر بروبوفول، إلا أن وايتفيلد يقول إن جاكسون عانى من التوتر الشديد قبل وفاته بأيام قليلة.

وذكر أن "ادعاءات إساءة معاملة الأطفال وخلافات عائلية التي كانت تنشر يوميا على وسائل الإعلام أثرت بشكل كبير على ملك البوب"، مضيفا "التوتر والضغط كانا من بين أسباب وفاة جاكسون".

أكّد أن آخر مرة التقى فيها جاكسون كانت قبل أسبوعين من رحيله، مشيرا أنه "لم يبد سعيدا"، موضحا أنه لم يكن على علم بمعاناة مايكل من أي مشاكل صحية أخرى، مبينا أنه لم ير المغني مطلقا يتناول أي أدوية.

ولخص حديثه بشأن وفاة جاكسون بالقول "إن الأمر يرجع إلى جميع أشكال التوتر، سواء كان ذلك من عائلته أو محاميه أو إدارته أو بعض المعجبين".