ألبوم محمد فؤاد يتسبب بحبس شقيقه !

ألبوم محمد فؤاد يتسبب بحبس شقيقه !

ألبوم محمد فؤاد يتسبب بحبس شقيقه !
قرّرت محكمة جنح مدينة نصر بالقاهرة، حبس شقيق الفنان محمد فؤاد، وجدي فؤاد عبد الحميد، 3 سنوات بتهمة النصب.

وجاء هذا القرار ضد شقيق فؤاد بصفته صاحب شركة إنتاج فني، بتهمة النصب لاستيلائه على مبالغ مالية كبيرة من الشركة المجني عليها رغم تسليم ألبوم غنائي من أداء شقيقه الفنان محمد فؤاد.

و تعاقد وجدي فؤاد عام 2012 مع الشركة بصفته صاحب الشركة المنتجة لألبومات شقيقه على بيع حقوق الألبوم الرقمية، ليحصل على مبالغ مالية، إلا أنه ماطل في تسليم الألبوم لمدة 7 سنوات، قبل أن يحصل على دفعات مالية أخرى بزعم الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة لتسليم الألبوم المذكور، وهو ما لم يحدث حتى عام 2018.

واضطرت الشركة بعد عقد عديد من الجلسات الودية للجوء إلى القضاء للحفاظ على حقوقها القانونية.

وكان محمد فؤاد قد كشف في بيان عبر "فايسبوك"، عدم تعاقده مع الشركة التي تسببت في سجن شقيقه، حيث أكد المستشار القانوني للشركة أن فؤاد لم يتعاقد شخصياً مع شركته ولكن العقد تم باسم شركة مملوكة في الأساس لأشقائه.