رحل وهو يتوسّل المستشفيات لاستقباله...وفاة لاجئ فلسطيني صغير

رحل وهو يتوسّل المستشفيات لاستقباله...وفاة لاجئ فلسطيني صغير

رحل وهو يتوسّل المستشفيات لاستقباله...وفاة لاجئ فلسطيني صغير

توفي الطفل الفلسطيني محمد وهبة البالغ من العمر 3 سنوات في طرابلس اللبنانية، حيث نفّذ أبناء مخيم البارد والبداوي مسيرات وأحرقوا الاطارات أمام مكتب مدير الأونروا ''وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين''، إذ يرجعون سبب الوفاة الى عدم استقبال أي مستشفى له نتيجة عدم توفر سرير له وإثر تقليص خدمات الأونروا.


ونقلت وسائل إعلام، أن الطفل محمد وهبة كان بحاجة للدخول إلى العناية المركزة بعد غيبوبة دامت 3 أيام، لكن لم يستقبله أي مستشفى طوال هذه المدة، وبعد هذه المدّة تمكن ذووه من إدخاله الى مستشفى إلا انه توفي بعد ساعات.

ونفذ الأهالي منذ صباح اليوم الثلاثاء اعتصاما، ومسيرات داخل مخيم البارد، كما قطعوا الطريق العام داخل المخيّم، محملين الأونروا مسؤولية وفاة الطفل بسبب تقليص الخدمات.