هربا من البرد: مهاجر تونسي بإيطاليا يبلّغ عن نفسه من أجل قضاء أعياد نهاية السنة بالسجن

هربا من البرد: مهاجر تونسي بإيطاليا يبلّغ عن نفسه من أجل قضاء أعياد نهاية السنة داخل زنزانة دافئة

هربا من البرد: مهاجر تونسي بإيطاليا يبلّغ عن نفسه من أجل قضاء أعياد نهاية السنة داخل زنزانة دافئة
تفاجأت الشرطة الإيطالية، خلال دورية روتينية بمدينة بيرغامو الواقعة بشمال ميلانو، بشاب تونسي يبلغ من العمر 34 عاما،اعترضها وسلم نفس مبلغا عن حيازته للمخدرات.


وفي تفاصيل الواقعة، حسب الصحف الإيطالية، فإن فرقة أمنية كانت تقوم بعملها كالعادة باحد شوارع مدينة بيرغامو تفاجأت بالمهاجر التونسي وهو يوقفها ويقول:" اليكم أن تعتقلوني، أن لديّ كثيرا من المخدرات".
واعتقد أعوان الأمن أن الشاب التونسي مجرد مدعي، إلا أنها تفاجأت بكمية من مخدر الكوكايين بحوزته، الذي أظهرها لهم دون حتى أن يسألوه.

وما إلا لحظات حتى قام أعوان الأمن بوضع اليد على 32 غرامة من المخدرات، وتم اقتياد المهاجر الى مركز الأمن للتحري معه.

واتضح أن المتهم كان قد قرر منذ البداية من هدف التبليغ عن نفسه، حيث أقر بأنه لا يريد البقاء في الشارع تحت وطأة البرد الشديد الذي يعصف بمدينة بيرغامو شمال إيطاليا، ويريد قضاء فترة الأعياد  داخل زنزانة دافئة، مع ما يرافق ذلك من وجبة أكل ساخن ووسط صحبة تنسيه آلام الشارع.

كما اتضح أن المهاجر التونسي كان قد خرج في ذلك اليوم من السجن التحفظي بسبب عدم توفره على أوراق الاقامة، مما دفعه للتفكير في طريقة للعودة، فقرر الإبلاغ عن نفسه بسبب المخدرات، مما سيجعل إقامته هذه المرة تطول في السجن.