نابل - دار شعبان الفهري : بشجاعة غير مسبوقة، أستاذ جامعي يضحي بحياته لانقاذ طفل من الغرق

نابل - دار شعبان الفهري : بشجاعة غير مسبوقة، أستاذ جامعي يضحي بحياته لانقاذ طفل من الغرق

نابل - دار شعبان الفهري : بشجاعة غير مسبوقة، أستاذ جامعي يضحي بحياته لانقاذ طفل من الغرق

في عمل يدّل على شجاعة ونبل أخلاق، لقي أستاذ جامعي من منطقة دار شعبان الفهري بولاية نابل حتفه لدى إنقاذه لطفل من الغرق


وكان الأستاذ المدعو ياسين بن رمضان أستاذ اقتصاد بالكاف قد عاد إلى مسقط رأسه بدار شعبان الفهري لقضاء العطلة يوم الاثنين الفارط عندما توجه للسباحة قبل ساعات قليلة من موعد الإفطار فسمع نداء استغاثة طفل في العاشرة من عمره بصدد الغرق بعد أن أخذه تيّار الماء.

ولم يتردد ياسين لوهلة وارتمى في البحر لإنقاذ الفتى من موت أكيد إلا أنّ التيار غلبه هو الآخر ولم يكن هنالك أحد لمساعدته.

وقام أعوان النجدة بانتشال جثته بعد ساعات من الواقعة الأليمة.

وتم اليوم الأربعاء 15 جوان 2016، بدار شعبان الفهري إحياء مراسم الفرق بالمنزل العائلي للهالك وسط حزن أهالي المنطقة الذين وصفوه "بالبطل والرجل المثالي والمتواضع دائم الاستعداد لتقديم يد العون".