موت طبيبة جراء تفانيها في العمل

موت طبيبة جراء تفانيها في العمل

موت طبيبة جراء تفانيها في العمل

فارقت طبيبة صينية الحياة جراء تفانيها في العمل لمدة 18 ساعة، بعد تعرضها لسكتة دماغية.


وبحسب صحيفة "آسيا واحد" البريطانية، فإن الطبيبة البالغة من العمر 43 عامًا، انهارت أمام جناح مريضها ظهر يوم 29 ديسمبر الماضي، ليتم نقلها فورا إلى قسم الطوارئ.

وتم إنعاش الطبيبة التي كانت قبل لحظات تنعش مرضاها، ولكنها توفيت في اليوم التالي. وكشف تشريح الجثة أن الطبيبة ماتت من نزيف تحت العنكبوتية - واحدة من أشكال الحوادث الدماغية الوعائية الحادة.

وطبقًا للصحفي ما زياوما، فإن الطبيبة فقدت الوعي أثناء فحصها مريضا مع أمه بعدما انتهت من فحص مرضى خارجيين وكانت آخر كلماتها حسب شهود عيان وهي تسأل المريض: "كيف هي أمك؟".

وكانت تشاو نائبا لرئيس قسم أمراض الجهاز التنفسي في المستشفى. وأشاد زملاؤها بكونها "مدمنة عمل" وواحدة من أفضل المتخصصين في مجال عملها.