مجددا: الأمن يخرق حرية التعبير ويعتدي على فريق قناة نسمة

مجددا: الأمن يخرق حرية التعبير ويعتدي على فريق قناة نسمة

مجددا: الأمن يخرق حرية التعبير ويعتدي على فريق قناة نسمة

تعرّض فريق قناة نسمة، ظهر اليوم الاثنين 13 فيفري 2017، للهرسلة من طرف مجموعة من أعوان الأمن أثناء قيام الفريق الصحفي برصد لآراء المواطنين بشأن عيد الحبّ على مستوى شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة أمام أحد النزل غير بعيد عن وزارة الداخلية.


وتتمثل أطوار الواقعة في توجه عوني أمن لصحفي قناة نسمة وسؤاله عن الموضوع الذي يتناوله وما إذا كان بحوزته ترخيص للتصوير بتعلّة الخوف من أن يشكل الموضوع تهديدا للأمن العام أو على علاقة بالإرهاب، فاستغرب الصحفي من السؤال خاصّة وأن وسائل الإعلام لا تحتاج لتراخيص للقيام بعملها اليوم.

فطلب العونان منه الاستظهار ببطاقة الصحفي ثم غادرا وعادا مع تعزيزات من الشرطة السياحية التي طلبت بدورها من الفريق الاستظهار ببطاقات التعريف الوطنية الخاصة بالصحفي والمصور الذي برفقته وأعادوا سؤالهما عن الموضوع ثم اقتادوهما إلى مركز الأمن بدائرة باب بحر مستعملين العنف اللفظي.

وفي المركز رفض الصحفي التوقيع على محضر البحث ولم يقع إخلاء سبيل الفريق إلاّ بعد تدخلات من القناة والقيام بعدد من الاتصالات بعد تعنت الأمنيين.