مؤثر: رزقت بطفلتها بعد سنوات من الإنتظار فكانت من ضمن ضحايا الرابطة!

مؤثر:رزقت بطفلتها بعد سنوات من الإنتظار فكانت من ضمن ضحايا الرابطة!

مؤثر:رزقت بطفلتها بعد سنوات من الإنتظار فكانت من ضمن ضحايا الرابطة!

انتشر على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" قصة مؤثرة لسيدة تدعى سلمى البقلوطي وتبلغ من العمر 30 سنة حيث أن رضيعتها من ضمن الأطفال ضحايا مستشفى الرابطة.


ولاقت قصة السيدة التي نشرتها شقيقتها رواجا، إذ رزقت بطفلتها بعد 8 سنوات من الإنتظار والخضوع لشتى أنواع العلاج في تونس وخارجها حيث سافرت إلى تركيا رغم إمكانياتها البسيطة إلا أن محاولاتها لم تنجح إلا بعد 8 سنوات.

ورزقت سلمى بابنتها يوم أمس الجمعة إلا أنها تفاجأت بإعلامها بوفاة طفلتها "بدواء ملوث".
وجاء في نص التدوينة:

"سلمى البقلوطي من أريانة تخدم سكراتارة في معمل بلاستيك، عرست عمرها 22 سنة من صديق الدراسة و حبت تجيب صغير كيما الناس الكل اما للأسف عندها مشكل فالرحم متاعها... سلمى ما أيستش حاولت تلقى الدواء المناسب لمرضها مشات للطبة الكل و لطبة الاعشاب سافرت لتركيا و حتى تقنية أطفال الانابيب ما مساتش معاها
بقات عالحالة هاذي 8 سنين ،شهريتها تاخوها من هون يمشيو للطبة و الدوايات و الديون
جاتها امها مرة قالتها بنتي هاذم زوز خواتم ذهب و سلسلتي برا بيعهم و اعمل بيهم عمرة انت و راجلك و أطلبو ربي الشفاء في بيتو، و فعلا مشاو عملو نصف شهر و رجعو و بعد 10 شهور جا الخبر السعيد و اكتشفت انها حامل بطفلة و فرحت الي تعبها و دعائها ما مشاش خسارة
بدات فالتحضيرات شرات دبش للبنية و ألعاب و كل شي بمعاونة اهلها و اهل راجلها خاطر الشهرية على قدها..
نهار الاثنين بدات الاوجاع و مشات لمستشفى وسيلة بورقيبة قعدت نهار كامل اما ما ولدتش و بعد رجعت للدار، و نهار الجمعة رجعت الاوجاع و تمت عملية الولادة بنجاح الطفلة طلعت محلاها و سماتها نور مشى في بالها باش تنورلها حياتها بعد سنين الحرمان و التعب..
وقت الولادة سلمى حضنت بنتها و عنقتها و باستها و بكات بكات بكات حتى لين القابلة بكات معاها خاطر تعرف حكايتها اما سخرية القدر و اهمال الطاقم الطبي بالمستشفى منعو سلمى من انها تحضن بنتها مرة أخرى و خسرو عليها كان ( مادام سامحنا بنتك توفات بدواء ملوث) ".

وللإشارة أذنت النيابة العمومية بفتح تحقيق قضائي، وذلك إثر الوفاة المسترابة لحوالي 11 رضيعا في مستشفى الرابطة، لتحديد المسؤوليات والوقوف على حيثيات الحادثة.

ومن جانبه استدعى رئيس الجمهورية، الباجي قائد السبسي، عشية اليوم السبت، وزير الصحة، عبد الرؤوف شريف، للحضور في اجتماع مجلس الأمن القومي ليوم الاثنين وطالبه بتقرير مفصل على حادثة مستشفى الرابطة وتحديد المسؤوليات التي أدت إلى وفات 11 طفل في ظروف غامضة.

ومن جهتها كشفت المديرة العامة للصحّة نبيهة بورصالي في تصريح لموقع نسمة اليوم أن هذه الوفيات ناتجة عن حالة تعفنات متقدمة وشديدة الخطورة مشيرة الى أن التحاليل جارية إلى الآن لمعرفة أسباب هذه التعفنات.